header-  emall
edoctor
الرئيسية » التنمية الشخصية » 16 سر لتكون محبوباً للغاية

16 سر لتكون محبوباً للغاية

16 سر لتكون محبوباً للغاية

تُظهر الأبحاث أن الناس السعداء هم الأكثر إنتاجاً وإبداعاً، ويكونون أكثر تواصلاً ومحببين أكثر.

من منا لا يُريد أن يكون محبباً، وأكثر إنتاجية وإبداع؟

فيما يلي 16 سر لأشخاص محبوبين للغاية، يمكنك محاكاة عاداتهم اليومية، فالشخص المحبب:

واثق: إنه يتقن فن الثقة بالنفس وتعزيز الذات.

فضولي: إنه شخص جيد في طرح الأسئلة واستدراجك للحديث عن نفسك، إنه يهتم وهذه الصفة تروق لمعظم الناس.

لا يتصنع: فالشخص المحبب يملك قلباً حقيقياً ولا تحتاج للمساعدة لتعرف ذلك، فلا يدعي ما ليس فيه، ويعبر مباشرة عن ما لا يعجبه.

لا يحاكم: يعرف الشخص المحبب أن الناس تنفر ممن يقاضيها على كل صغيرة وكبيرة، إنه ببساطة، لا يفعل ذلك.

داعم: يركز على ما يمكن أن يقدمه من خدمة ودعم ومساعدة للآخرين، لديه هذه العقلية والناس تُعجب بمثل هذا التوجه.

لا يحتاج للأضواء: لا يحتاج الشخص المحبب لأن يكون مركز الاهتمام والأضواء، ولا يحتاج أن يكون المتحدث الرئيسي.

محل ثقة: إن كلامه متسق مع ما يفعل، يمكن أن تعتمد عليه فهو أهل للمسئولية.

لديه عقلية إيجابية: مع عالم فوضوي، فمن السهل أن تصاب بالاكتئاب والتعاسة، ويأتي الشخص المحبب بعقلية إيجابية ليرى نصف الكوب المملؤة بدل الفارغ، إن يُحدث فرقاً كبيراً في حياة الناس. وهنا نسترشد بتغريدة مميزة للمستشار غازي تركستاني ”  قليل من يملكون الشجاعة لتحمل مسؤولية ~ ” لا يتقدم سوى أصحاب الفكر الإيجابي ” ~  ”

منضبط: يمكن لبعض الناس أن تصل لقمة القلق أو الغضب خلال خمس ثوان. ولكن الشخص المحبب لديه قدرة على إدارة ذكائه العاطفي بشكل جيد، فيعطي الشخص المقابل له انطباع بأن لديه هدوء ورباطة جأش.

مهارات اتصال جيدة: إنه يتذكر أسماء، والأسماء تعبر عن هوية الناس وبالتالي يشعرون بشكل جيد عندما يحاورهم بأسمائهم، وهو يبتسم عندما يتحدث فيكون قادراً بذلك على كسر جليد أي محادثة.

مستمع نشط: معظم الناس يحبون الكلام، ويحبون التعبير عن أنفسهم، والشخص المحبب يعطيهم الفرصة ليفعلوا ذلك، فهو مستمع جيد.

لا يتبرع بالمشورة: لا يقدم الشخص المحبب المشورة ما لم تُطلب منه. لا يفرض رأيه أو تصوره لمجرد كونه يراه أفضل.

ذا موقف إيجابي: السلبية في كل مكان من حولنا، ويبرز الشخص المحبب بطاقته الإيجابية كموقف وعقلية دائماً.

لا يُقارن: يمكن أن تنجر أثناء التواصل مع الأخرين إلى مأزق المقارنات، كهذا حدث لك، وهذا ما حدث لي، في محاولة للعثور على مقارنات بين بعضكم البعض، الشخص المحبب لا يقارن، إنه فقط يسمح للناس بمشاركة الحديث.

يعترف بأخطائه: إذا أخطأ فإنه يعترف بخطئه ولا يلوم أحد أو يحمله المسئولية.

متواجد: إن أكبر هدية يمكن أن تقدمها للآخرين هو أن تكون متواجد عندما يقعون في المشاكل بغض النظر عما يمكن أن تقدمه.

 

شاهد أيضاً

عطاء وليس تبادل خدمات

عطاء وليس تبادل خدمات يُقال: إن زرعت الشجر حصدت الظلّ والثمر، وإن زرعت طيب الأثر …

تعليق واحد

  1. مقال مفيد و جميل ..يعطيكم العافية ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *